الصف الحادي عشر

Advertisements

رحلتي الرائعة
انطلقت الحافلة المدرسية الساعة 8 إلى غليلة عوضاً عن الشارقة التي خططنا إلى الذهاب لها , بعد نصف ساعة تقريباُ وصلنا إلى الوجهة المطلوبة فعرف أن هذا المكان هو القصد من مجيئنا, عند نزولنا رحب بنا سيد يدعى سعيد علي لحه الشحي وقال لنا مرحبا بكم في قرية زايد التراثية عندما اخبرنا عن هذا المكان التراثي وعن نفسه ثم أصطحبنا الى غرفة يوجد بها كل أنواع الأسلحة وأقدمها و رأينا فيها بعض الجوائز التي حصل عليها من عدة دول , بعد ما حدثنا عن هذه الغرفة توجهنا الى المكتبة التي تحتوي على جميع اقسام الكتب وبعد ذلك خرجنا من المكتبة متوجهين الى مكان اخر فيه اغراض قديمة وبعض التماثيل وأخبرنا السيد سعيد عن قصص هذه الاغراض التي باتت ثمينه بالنسبة له لانها ذكرى لا يستطيع نسيانها , واخيرا أصطحبنا الى منزل تراثي وأخبرنا عن كل ركن من هذا المنزل الثمين الذي كان يأوي أجدادنا و أبائنا..
((أتمنى من أبنائنا و أخواننا أن لا ينسو ماضي آبائهم لانه لا خير في جيل لم يعرفو ماضي آبائه ))